الجامعة الامريكية في مادبا
الجامعة الامريكية في مادبا

في التاسع من شهر أيار عام 2009 وتحت رعاية سماحة البابا بنيديكت السادس عشر، فان الجامعة الامريكية في مادبا التابعة للأرثدوكسية في القدس كانت المركز الجديد والأكثر تقدماً للبحث العلمي والأكاديمي في المنطقة.

تم تركيب نظامي جيوثيرمال في الجامعة وذلك لتغطية جميع احتياجات الجامعة من تبريد وتسخين لكليتي العلوم و التجارة في الجامعة .

النظام المركب في كلية العلوم صمم ليغطي حمل تبريد يصل الى 1020 كيلو وات (291 طن) وحمل تدفئة يضل الى 880 كيلو وات (251 طن)، بينما يتم تصميم نظام تبريد في مبنى كلية التجارة وصل الى 660 كيلو وات (189 طن) ونظام تدفئة وصل الى 470 كيلو وات (134 طن(.

نظرا لحجم نظام الجيوثيرمال في الجامعة، فقد تم تصميم الدارة الحرارية (المبادل الحراري) في الارض بشكل عمودي ( أبار) بعمق 100 متر تقريباً.

مقارنة مع النظم التقليدية المركبة في الأردن فان نظام الجيوثيرمل في الجامعة سيوفر تقريبا ما يعادل 200000 كيلو وات/ ساعة من استهلاك الكهرباء كل عام. وكما ان نظام الجيوثيرمال للتدفئة والتبريد سيوفر من حرق الوقود مبنى كلية العلوم ومبنى كلية التجارة لن يولدا ثاني أكسيد الكربون لأغراض التدفئة مما يجعلهما بناء "أخضر" بشكل كامل. وبمقارنة نظام الجيوثرمال في الجامعة مع النظام التقليدي المشابه له في القدرة و السعة فهو يوفر بحدود 300 طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون كل عام. حاز نظام الجيوثيرمال المنفذ في الجامعة الأمريكية في مادبا على جائزة الطاقة العالمية (Energy Globe Award ) وهي الجائزة الأبرز والأعلى مستوى على الصعيد البيئي خلال العام 2011.
  مميزات النظام  
حجم التبريد: 1.6 ميجا واط
حجم التدفئة: 1.5 ميجا واط
عمق الحفر: 100 متر
معامل الأداء في التبريد: 4.3
معامل الأداء في التدفئة: 4.1