2013-11-24

خلال حفل تكريم الابداع العربي في باريس..... مؤسسة

باريس - فرنسا : منحت مؤسسة "تكريم" م. خالد السبعاوي، رجل الأعمال الفلسطيني الشاب الناشط في مجال التطوير العقاري والطاقة المتجددة، جائزة المبادرين الشباب لعام 2013، وهي جائزة تُمنح سنوياً إلى باقة من المبدعين العرب أفراداً ومؤسسات تقديراً لإنجازاتهم الريادية في مختلف المجالات من ثقافة وتعليم وعلوم وبيئة وتطوير اجتماعي واقتصادي.

جاء هذا خلال الحفل الذي أقامته مؤسسة "تكريم" للسنة الرابعة على التوالي في السابع عشر من الشهر الجاري في العاصمة الفرنسية باريس، وذلك بحضور 400 مدعو من مختلف الدول والمجالات، حيث تم اختيار المرشحين عن كل فئة من فئات "تكريم" من خلال عملية دقيقة بالغة الجدية والشفافية بمعزل عن الجنس أو الدين أو الأصل القومي أو الانتماء السياسي أو العمر، وعلى أن يكونوا من أصل عربي، وانقسمت عملية اختيار الفائزين إلى مرحلتين، تمت خلالهما دراسة انجازات كل مرشح على حده وتقييمها، في المرحلة الأولى تم اختيار ثلاثة مرشحين من كل فئة ودُعي المجلس الاختياري إلى اجراء مراجعة معمّقة لإنجازات المرشحين. وفي المرحلة الثانية قام المجلس التحكيمي بمراجعة القائمة المختصرة للثلاثة مرشحين التي كان المجلس الاختياري قد أعدّها عن كل فئة من الفئات التسع لاختيار فائز واحد لكل من فئات "تكريم"، على أن يتمتع الفائز بالكفاءة والتميز والانفراد بخبرات ومساهمات مختلفة، وبأكبر قدر من الميزات المذكورة في المعايير التي جرى تحديدها تبعاً لكل فئة، وقد كان أعضاء لجنة مجلس التحكيم لهذا العام من الشخصيات العربية والدولية المرموقة وهم : الشيخة مي الخليفة، الشيخة بولا الصباح، الدكتورة نهى الحجيلان، المستشار الملكي أندريه أزولاي، الدكتورة حنان عشراوي، الدكتور الأخضر الإبراهيمي، البروفسور آلان كاربنتييه، الصناعي كارلوس غصن، الروائي مارك ليفي، الدكتورة ليلى شرف، رجل الأعمال رجا صيداوي، ورجل الأعمال محمد منصور.

بدأ الحفل الذي قدمته المذيعة ومقدمة البرامج التلفزيونية السيدة ليلى الشيخلي بكلمة لمؤسس "تكريم" الإعلامي ريكاردو كرم، أكّد فيها على أنه رغم الأزمات العالمية والعربية والركود الاقتصادي الحاد، وعدم توصل أي من الثورات العربية إلى أهدافها، والإحباط الذي يعتري شباب المنطقة، "نحن اليوم نحتفل ونحتضن النجاحات العربية الباعثة لنهضة حديثة. هدفنا هو الارتقاء بعالمنا العربي حيث التفوّق في مختلف المجالات، هكذا نريد عالمنا، عالماً يعانق الإبداع وحرية الفكر وحقوق الانسان وروح المبادرة والمساواة وتحفيز الشباب".

وتعقيباً على الحفل والتكريم، قال م. خالد السبعاوي، مؤسس ورئيس شركة مينا جيوثيرمال ومدير شركة الاتحاد للإعمار والاستثمار: "أنه لمن دواعي سروري أن يتم اختياري من قبل أعضاء المجلس التحكيمي الأفاضل في مؤسسة "تكريم" لمنحني شرف الحصول على جائزة "تكريم" للمبادرين الشباب هذا العام، وأن هذه الجائزة هي بمثابة تحفيز كبير لي ولجميع الشباب العرب لتقديم الأفضل لمجتمعاتنا و مواجهة التحديات الحالية مهما كانت مستعصية، فلابد أن نثبت للعالم أن قوة الفكرة مع روح المبادرة الخلاقة كفيلة بأن تزيل أي عقبة تقع في طريق تميزنا ونجاحنا".

وأضاف م. خالد السبعاوي : "أتوجه بوافر الشكر والامتنان إلى جميع العاملين في مؤسسة "تكريم" على هذه اللفتة الرائعة وعلى جهودهم الخلاقة في تسليط الضوء على إنجازات الأفراد من أصل عربي لتحطيم الصورة النمطية السلبية الملتصقة بالشعب العربي، ذلك أن ابراز قصص النجاح الإيجابية للعرب في الوقت الراهن هو أكثر أهمية من أي وقت مضى، وشرف لي أن تكون تجربتي الخاصة في مجال التطوير العقاري والطاقة المتجددة ضمن هذه القصص الناجحة التي نالت شرف التكريم في هذا الحفل المميز".

خالد السبعاوي (من مواليد الكويت، 1 أكتوبر 1983 ) مهندس فلسطيني يحمل الجنسية الكندية، مؤسس ورئيس شركة مينا جيوثيرمال ومشروع "طابو"، وهو ابن للاجئ فلسطيني من غزة ، حصل على درجة البكالوريوس في هندسة الكمبيوتر من جامعة واترلو في كندا عام 2006 ، وأصبح فيما بعد أول مهندس طاقة جوفية حرارية معتمد في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في عام 2010 تمت تسميت م. خالد السبعاوي من قبل جلوبال بوست كواحد من أفضل رجال الأعمال الرواد في مجال الطاقة في العالم، كما وتم اختياره من قبل مجلة أريبيان بزنس ضمن قائمة الشخصيات العربية الخمسمائة الأقوى نفوذاً والأكثر تأثيراً في العالم لعام 2010 حيث احتل المرتبة 195.

نجح م. خالد السبعاوي في تصميم وتركيب نظم الطاقة الجوفية الحرارية لأول مرة في فلسطين عام 2007. وتحت ادارته حصلت شركة مينا جيوثيرمال مرتين على جائزة الطاقة العالمية عام 2008 و2011، وقام بتركيب أضخم نظام للطاقة الجوفية الحرارية في الشرق الأوسط في الجامعة الأمريكية في مأدبا/ الأردن.

وفي أواخر عام 2010، أصبح م. خالد السبعاوي مدير عام شركة الاتحاد للإعمار والاستثمار، وهي الشركة الأم لشركة مينا جيوثيرمال، التي تعد من أكبر الشركات الرائدة في مجال الاعمار والإسكان وتطوير العقار في فلسطين وأسس مشروع "طابو" وهو أول مشروع فلسطيني يكرس جهوده لاستصدار سندات الملكية "الطابو" لحماية الأراضي الفلسطينية من الزحف الاستيطاني وتوسيع نطاق الملكية في فلسطين ويسمح للفلسطينيين من جميع أنحاء العالم بتملك دونم أرض مفروز ومطوب وتصله بنية تحتية من خلال الأنترنت بأسعار معقولة في فلسطين.

شارك م. خالد السبعاوي في العديد من المؤتمرات البارزة والمهمة على المستوى المحلي و الإقليمي والدولي وعلى رأسها مؤتمر TEDxRamallah الذي لاقى حضوراً كبيراً وواسعاً حيث شرح من خلاله رؤيته وتجربته الملهمة في تحقيق التنمية المستدامة من خلال استخدام نظام الجيوثيرمال في فلسطين ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وبالإضافة إلى دعوته باستمرار للحديث في العديد من الجامعات العالمية و أهمها جامعة ماكجيل في كندا، وجامعة هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة، وغيرها من الجامعات والمؤتمرات الرئيسية للطاقة الخضراء في جميع أنحاء العالم. وخلال هذا العام تمت دعوته للمشاركة بكلمة في جامعة تورنتو في كندا وفي المؤتمر السنوي لحزب العمال البريطاني في مدينة برايتون البريطانية.

 
2014-12-03
جامعة واترلو الكندية تمنح المهندس خالد السبعاوي وسام الانجاز للخريجين الشباب
2014-11-19
المهندس خالد السبعاوي على غلاف مجلة فوربس - الشرق الأوسط
2014-02-17
"مينا جيوثيرمال" تستكمل تنفيذ نظام فريد من نوعه للطاقة الجوفية الحرارية في الشرق الأوسط بالأردن
2013-11-24
خلال حفل تكريم الابداع العربي في باريس..... مؤسسة
2013-09-18
بدعوة من جمعية أصدقاء فلسطين والشرق الأوسط في حزب العمال البريطاني...م. خالد السبعاوي يلقي كلمة في المؤتمر السنوي لحزب العمال البريطاني لعام 2013
2013-07-28
شركة مينا جيوثيرمال هي أول شركة فلسطينية تنجح في استخدام الطاقة المتجددة في الضفة الغربية والأردن